الرئيسيةاخبار الاصلابطال صفقه مع النيابة بشان سائق سيارة الذي كان يقود سيارته وهو ثمل
اخبار الاصل

ابطال صفقه مع النيابة بشان سائق سيارة الذي كان يقود سيارته وهو ثمل

في الدقيقة ال 90 يسبب الكشف عن ماضيه في مخالفات سير .

جمعية اور يروك تقول انه على المحاكم تشديد العقوبات على السائقين الذين ضبطوا وهم يقودون السيارة تحت تأثير الكحول وذلك لمصلحة الجمهور .
القاضي روعي بيري من محكمة الصلح في تل ابيب , قبل طلب النيابة الرجوع من اتفاق الصفقة بحق السائق الذي ضبط وهو يقود سيارته وهو ثمل وتحت تأثير الكحول في شهر اكتوبر في مدينة تل ابيب . وحسب الفحص كان تركيز الكحول عنده 350 ميكروغرام في حين حسب القانون مسموح حتى 250 فقط .
في الاتفاق الذي كان بين النيابة والسائق ,كان متفق بين الاطراف سحب رخصة السياقة للسائق لمدة 6 اشهر مقابل اعترافه بمخالفه القيادة وهو شارب الكحول .
ولكن في اللحظة الأخيرة في المحكمة طلبت المدعية الرجوع من الاتفاق وذلك بسبب عدم معرفة سجله الماضي في مخالفات السير ,تحت ادعاء انه كان هناك غلط في مراجع السجل بينه وبين متهم اخر .
وأوضحه انه في مثل هذه الحالة التي يوجد للسائق المتهم ماضي لمخالفات سير مثل السياقة تحت تأثير الكحول والسياقة دون رخصه لا يمكن التقدم بالاتفاق هذا , ولذا طلبت الرجوع وتصليح الغلط .
القاضي بيري قبل طلب المدعية من النيابة لأنه موضوع خطير واضاف في قراره انه يجب تشديد العقوبات وعلى السلطة تنفيذ القانون تكثيف جهودها بهذا الشأن .
واضاف القاضي بيري انه في حين قبل الاتفاق الاولي المغلوط كان ذلك يمكن ان يسبب المس بحق الجمهور وسلطه القانون.

جمعية اور يروك تقول :
على المحاكم تشديد العقوبات على السائقين الذين يقودون السيارات وهم تحت تأثير الكحول وذلك لمصلحة الجمهور ومن اجل الحفاظ على سلامتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *