الرئيسيةاخبار الاصلجمعية “أور يروك”: ارتفاع بحوالي الضعف بعدد السائقين الشبان الذين قتلوا في حوادث الطرق في عام 2013
اخبار الاصل

جمعية “أور يروك”: ارتفاع بحوالي الضعف بعدد السائقين الشبان الذين قتلوا في حوادث الطرق في عام 2013

لتقليل عدد السائقين الشبان الذين يصابون في حوادث الطرق، تشغل جمعية “أور يروك” برنامج “أور يروك” للحياة (אור ירוק לחיים)
 بني براك متفوقة في عدد السائقين الجدد الذين اشتركوا ببرنامج تدريب في عام 2013
شموئيل أبواف المدير التنفيذي لجمعية “أور يروك”: “على الدولة فرض التدريب المجاني للسائقين الجدد الموجودين بفترة المرافقة”

قتل 37 من السائقين الشبان في عام 2013، أي بزيادة قدرها أكثر من الضعف مقارنة بالعام 2012، والتي خلالها قتل 18سائقا شابا، استناداً إلى البيانات المتوفرة لجمعية “أور يروك” استناداً إلى بيانات السلطة الوطنية للسلامة على الطرق.

لمكافحة اصابة السائقين الشبان في حوادث المرور، تشغل جمعية “أور يروك” برنامج “أور يروك للحياة” (אור ירוק לחיים) –تدريب وتعليم السلامة على الطرق الخاص بالسائقين الجدد بفترة المرافقة، في منازلهم مع والديهم مجاناً. ووفقا لبيانات الجمعية في عام 2013 تم تدريب 30,613 من السائقين الجدد كجزء من البرنامج، ومن بداية البرنامج وحتى نهاية عام 2013 تم تدريب 314,017 سائقا جديدا.

بحث الذي اقامته جمعية “أور يروك” بالاشتراك مع معهد التخنيون وجامعة بن غوريون، يظهر مدى أهمية ” برنامج “أور يروك للحياة” (אור ירוק לחיים) للسائقين الجدد في إسرائيل. ووفقا لبيانات البحث، السائقين الجدد الذين تدربوا ببرنامج “أور يروك” للحياة هم أقل عرضة لحوادث الطرق بأكثر من 10% مقارنة مع السائقين الجدد الذين لم يشتركوا بالبرنامج. وأظهر البحث أيضا أن السائقين الذين اشتركوا بالبرنامج تعرضوا لأقل ب 36%-40% من المخالفات التي تجبر بالدعوة للمقاضاة، وأقل بنسبة 20% من مخالفات التحذير.

شموئيل أبواف المدير التنفيذي لجمعية “أور يروك”: “الزيادة الكبيرة في عدد السائقين الشبان الذين قتلوا في حوادث الطرق هي إشارة تحذير بأن التدريب الذي يحصلون عليه متعلمي القيادة ليس كاف. برنامج “أور يروك للحياة” (אור ירוק לחיים) أثبت أنه متمكن بمهمته – الحد من الحوادث في صفوف السائقين الشباب. يجب على الدولة أن تقترح قانون جديد الذي يجبر كل سائق جديد بدولة إسرائيل ان يشترك برنامج تدريبي مماثل مجاناً، لمكافحة حوادث الطرق.

بني براك متفوقة في عدد السائقين الجدد الذين اشتركوا ببرنامج تدريب في عام 2013
في بني براك، 3,800 من السائقين الشباب اشتركوا برنامج “أور يروك للحياة”، في عام 2013.
في القدس، 3,500 من السائقين الشباب اشتركوا برنامج “أور يروك للحياة”، في عام 2013.
في اشدود، 2,622 من السائقين الشباب اشتركوا برنامج “أور يروك للحياة”، في عام 2013.
في ريشون ليتسيون، 1,090 من السائقين الشباب اشتركوا برنامج “أور يروك للحياة”، في عام 2013.
في تل ابيب، 880 من السائقين الشباب اشتركوا برنامج “أور يروك للحياة”، في عام 2013.
في بئر السبع، 708 من السائقين الشباب اشتركوا برنامج “أور يروك للحياة”، في عام 2013.
في حيفا، 609 من السائقين الشباب اشتركوا برنامج “أور يروك للحياة”، في عام 2013.

برنامج “أور يروك للحياة” يهدف إلى تقليل عدد السائقين الشبان الذين يصابون في حوادث الطرق. نظرا لصغرهم في السن، لدى الشباب ثقة بالنفس مفرطة على الطريق مما يؤدي لسلوكيات خطرة من قبلهم. بالعكس مما هم واثقين، مهمة القيادة غير مألوفة لهم ولا توجد لديهم المهارة الكافية للتعامل مع المخاطر على طول الطريق.

بواسطة برنامج “أور يروك للحياة” الذي أطلق في عام 2004، يعطي المتطوعون بالجمعية معلومات غنية وعملية للآباء والأمهات والسائقين الشباب أثناء فترة المرافقة بعد الحصول على رخصة القيادة. في إطار برنامج “أور يروك للحياة” يلتقي متطوعي الجمعية سنوياً مع أكثر من 33 ألف من السائقين الشباب وآبائهم المرافقين لهم، ويوفرون لهم الأدوات والمعرفة اللازمة لتنفيذ المرافقة للسائقين الشباب بشكل آمن وبنجاح.

يتضح من بيانات جمعية أور يروك أنه بالأعوام 2005-2011 تم تفادي ما يزيد عن 100 من حوادث الطرق بسبب البرنامج، مما أدى إلى تحقيق توفير اقتصادي للدولة لا يقل عن 12 مليون شاقل. إذا تم تنشيط البرنامج لكل السائقين الشباب في البلاد، لكان ممكن تفادي ما يزيد عن 230 من حوادث الطرق ونسبة إجمالية تبلغ 27 مليون شاقل للدولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *