الرئيسيةاخبار الاصلجمعية اور يروك : الارصفه الضيقه او المسدوده تعرض حياة المشاه للخطر
اخبار الاصل

جمعية اور يروك : الارصفه الضيقه او المسدوده تعرض حياة المشاه للخطر

جمعية اور يروك :” المشاه هم اشخاص معرضون للخطر على الطرقات وبكل حادث بين سياره والمشاه ينتهي الحادث باصابة المشاه . على السلطات المحلية للتأكد من أن الأرصفة في المدن كبيرة بما فيه الكفاية للمشاة بحيث لن يضطر إلى السير في الطريق وتعريض حياتهم للخطر “
كجزء من للسلامة على الطرق تتلقى جمعية اور يروك الاستفسارات من جميع أنحاء البلاد التي تنبه من مخاطر التي يمكن أن تشكل خطرا على سلامة السكان. مؤخرا، تم تلقي العديد من الاتصالات من المواطنين المعنيين والتي تظهر أرصفة ضيقة او مغلقه التي تجبر المشاة على السير في الطريق لمواصلة مسيرتهم. الصور التي تلقتها جمعية اور يروك، توضح الوضع المقلق الذي يمكن أن يعرض المشاة للخطر بشكل عام وبشكل خاص الفئات الضعيفة من السكان خاصة مثل الأطفال والمسنين والمعوقين.
في واحده من التوجهات لجمعية اور يروك , وصلتنا صوره في باقة الغربية. الصورة التي وصلتنا بها نرى ان الرصيف ضيق جدا ولا يمكن ان يستمر المشاه في مسارهم ويضطرون الى النزول الى الشارع حتى يكملوا طريقهم .
في توجه اخر، يمكن أن ترى أن في شارع اوسكشين في القدس هناك قسم من الرصيف ضيق جدا، ويضطر المشاة إلى السير في الطريق لمواصلة طريقهم. وفي هذه الحالة، يمكن أن نرى بوضوح أن المعوقين الذين يستخدمون الكراسي المتحركة، والمسنين الذين يستخدمون العصي والآباء والأمهات مع عربات الأطفال لن يكونوا قادرين على مرور هذا الشارع وسوف يضطرون إلى السير في الطريق لمواصلة مسيرتهم.
وصوره مقلقه اخرى التقطت بأم الفحم قرب مؤسسه تعليمية في المدينة، ونرى بها طالبان يمشون على الرصيف والذي يبدو بشكل واضح انه لا يكفي حتى لشخص واحد. الصورة التي بعث خطيره جدا خاصة لأنها على طريق الذي هو منحدر شديد نسبيا والسائقون يقودون به بسرعه .
جمعية اور يروك :” المشاه هم اشخاص معرضون للخطر على الطرقات وبكل حادث بين سياره والمشاه ينتهي الحادث باصابة المشاه . على السلطات المحلية للتأكد من أن الأرصفة في المدن كبيرة بما فيه الكفاية للمشاة بحيث لن يضطر إلى السير في الطريق وتعريض حياتهم للخطر , الارصفه مهمه بشكل خاص بالنسبة للسكان الأكثر عرضة للخطر كالأطفال، وكبار السن والمعاقين، وبالتالي فإن على السلطات المحلية تجنب الحالة التي تكون فيها هذه الفئه من الاشخاص لا يستطيعون المشي على الأرصفة بأمان “.

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.