الأرض والمَسكن، بقلم: الشيخ حسن مُلّا إمام في قرية يركا

الصفحة الرئيسية  >>  ادب ومقالات

 

الأرض والمَسكن، بقلم: الشيخ حسن مُلّا إمام في قرية يركا

- 2018-06-29 22:33:57  



الأرض هِي كلمة من خمسةِ حُروفٍ مَنقوشةٍ في عُقولِنا مَطبوعة في أَعماقِ وجداننا، وتعادلُ لنا في قيمتِها الماديّة والمعنويّة الشّرف والعرض ونحنُ على استعدادٍ لنموتَ فداءً من أَجلِ تُرابها فهِي أَغلى كُنوز الدّنيا.
إن تركيب الأرض والتّربة من المعادن، الماء وما شاكل ذلك، كذلك جسم الإنسان مُركّب من نفس المعادن والماء الموجودة في الأرض وهذا ليسَ بصدفةٍ انَّها حكمة ربانيَّة، "منَ التُّرابِ وإلى التَّرابِ تعود".
لقد خلق الله تعالى التُّرابَ أوّلًا ومن بعدهِ خَلق الكائنات الحيّة حيث أن الأرض هي الوسط الّذي تعيش فيه هذه الكائنات الحيّة وعند قولِنا الأرض نقصِد اليابِسة والماء، فالأرض بِدورِها شرطً أساسيّ لِوُجود النّوع الإنساني وبقائهِ، حيثُ أنَّ الأرض هيَ مصدرُ الغذاء والماء.
فالأرض الزّراعيّة هيَ سِمَة حضاريّة وإنسانيّة. تحتاجُ الزّراعة لِعدةِ خطوات وَالّتي يَتوجَّبُ على الإِنسان القيامِ بها للحُصول على المَحصول الزّراعي وذلك عن طريق زِراعتها بالبُذورِ ثُمّ سَقيها والاعتناء بها حتّى جَني المَحصول المُبارك.
خلال هذهِ المراحِل يد الإنسان تَعْملُ ولكنَّ الأرض هِيَ الّتي تعطي، فالعلاقة بين الإنسان والأرض عُلاقة مَتينة وَفيها استمراريّة يوميّة، ومن هنا ورِثنا عن أجدادنا هذه الميزة والعلاقة بالأرض، اذن فالأرض بمثابة تراث وعادة حياتيّة وهي كالغريزة الأساسيّة للحياة في هذا الكون الرّحب بالنسبةِ لنا.
أما اليوم فَنْحن نَعيش في دوامة من عدم اهتمامنا في الأرض كما يَجِب أو بِعَدم تَمَسُكنا بِها كما كان أجدادُنا يفعلون.
إنّ السّلطة المَركزيّة تَنظر لِمساحة الأرض الموجودة في كل قرية وأخرى بحسب عدد السّكان، نَرى اليوم أنهمْ قِلة من يَملكون كميّة كبيرة من الأرض لِيبنوا عَلَيها بُيوتهم فتضطر النّاس للبناء في أماكِن بعيدة عن مُسطح القُرية، وعلى أراضٍ تكْلِفَتها أقل بِكثير من الأراضي المَوجودة داخِل القُرى، هذا من جهة ومن جهة أخرى مع عدم توسيع المُسطحات فإنّ الأزواج الشّابة تضطّر إلى عدم اِحترام القوانين وبالتّالي يصبحون من المُخالفين.
في الآونة الأخيرة نُواجه مُفارقةً كبيرةً جدًّا إذ نَقوم بِالخدمة الإجباريّة في الجيّش، ونَعود بَعدَها لِبناء البيوت السكنيّة، فَنضطّر إلى البناء غير المُرخص وبالتّالي نُقدّم إلى المُحاكمة، السؤال كيف نُصنّف ُبعد تأدية الخدمة العسكريّة لحماية الدولتنا على انّنا خارجين عن القانون؟ بمجرد البناء في الأرض التي ورثناها عن أجدادنا والموجودة في قرانا؟!
الفرق بين الوسط اليَهودي وغير اليهودي أن إخواننا اليَهود تكون لَهم خرائط مُفصلة لِكل قرية أو مدينة جديدة، خريطة واحِدة.
أمّا في الوسط غير اليهودي فتكون هناك عَشَرات الخَرائِط المُفصّلة لأفراد وليس لـِمجموعات ومن هذا المُنطَلَق نُناشِد السُلطات المحليّة بالعَمَل عَلى تَوْسيع المُسطحات والسّلطة المَركَزيّة الأخذ بعين الِاعتبار أن غالبية السّكان في هذه القُرى يحترِمون القانون وَيُريدون بناء بيت وَتكوين أُسرة مُحترمة.
كما وأنّ السّلطات المحليّة لم توصِل حتّى الأن المشاكل الموجودة لدى المواطن (طبعًا تابع الأرض والمسكن) للسلطات المركزيّة بشكل سليم.
وأمّا الحل الجَذري لِمُشكِلة النّاس الّتي لا تملُك الأرض:
أوَّلاً: تخصيص أراضٍ للجُنود المُسرحين في كل القُرى، هذا موجود ولكن بشكل قليل وبأسعارٍ باهِظةٍ، يَجِب تَعديل السعر لِكي يَتسنى لِكل من أفراد مُجتمَعنا من الجُنود أن يَكون لَهُ قِطعة أرض يَبني عَلَيها بَيتَه.
ثانيًا: مُنذُ قيام الدّولة وحتّى الآن قامَت هناك عِدة مُستوطنات وعدة "كيبوتسات" وعدة قُرى تَعاونيّة، ومُدن في الوسط اليَهودي وبينما في الوسط غير اليهودي (الدّرزي) لم يَتم إنشاء أي قرية أو مدينة دُرزيّة يُمكنها حل كل مشاكل السكن في كل الطّائفة.
خُلاصة الموضوع، إنَّ الأرض تُعادِل الرّوح والأجدَر التّمسك بِها وعَدَم التّفريط بِها والحِفاظ علَيها وَغرس روح حُب الأرض في أولادنا وأطفالِنا فَهيَ بمثابةِ الكيان لكلّ مواطن أينما وُجد، وبالمُقابل الحِفاظ عَلى قوانين دَولَتنا الّتي نَعيشُ فيها، نحنُ طائفة تقومُ بواجباتها على أتمّ وجه تجاه دولتنا وعلى الدولة أن تقوم بواجباتها تُجاه سكانها على حدٍ سواء، وهذا من أُسس وأَركان أيّ دولة ديموقراطية تؤمن وتطبق حقوق وواجبات الفرد.

 


لأرسال المواد والصور عبر البريد الالكتروني : h0507513910@yahoo.com


التعليقات


الان عرفت حضرتك في زيارة النبي شعيب القبل الاخيرة قمنا بنصب خيمة اعتصام وتوزيع مناشير بخصوص ازمة السكن في قرانا المعروفيةز وفجاة اتيت الى المكان انت واخرون لم تصبح علينا وبدون شور ولا دستور قمت بتفكيك الخيمة وشعرنا بالاهانة ولكن تفاديا للشر انسحبنا من المكان عذرا وشكرا.

فواز حسين - سكرتير اللجنة المعروف - 2018-06-30 20:46:56

1 .


תשובה למר פואז חוסין המכובד כנראה טעית בזהוי אף פעם לא שמתי את עצמי במצבים כאלה ולעולם לא נגשתי לאוהל שהיה בקבר הנביא יתרו אומנם אני לא מסכים אתך בדיעות אבל תמיד הדרך שלי מתרבתת ויודיע מה לעשות בעבר קראו לי אלכס מולא

חסן סלים מולא - ירכא - 2018-07-01 10:05:34

2 .


انا متاسف واعتذر لكن ما قلتة عن ما حدث معنا صحيح وواقعزعذرا وشكرا

فواز حسين \حرفيش - حرفيش - 2018-07-01 14:03:01

3 .


اسم ناشر المقال ألكس ملا وحسب المثل ً اللي بعرف بعرف واللي ما بعرف بقول كف عدس ً

عاطف ابو حيه - بيت جن - 2018-07-03 12:10:23

4 .

اضف تعليق
 

الاسم

 

 البلد

 

  التعليق

 

 

اولغا - لبيت جن:
 اريد ان اشكر الشابة شهربان رفيق خطيب على تبرعها السخي الدائم كل فترة للمحتاجين،، وبالاخص لقرية الاولاد بحرفيش على اليوم المميز المليئ بالفعاليات مع الاولاد والذي جعل البسمة المميزه على وجوه الاطفال وايضا" اهنؤك بكونك عضوة بجمعية بيت جن تجمعنا ، انا شخصيا" افتخر بك صديقتي ودمتي لي فخرا" والى الامام انت بالفعل انسانة راقيه جزاكي الله خيرا"

جدعان رمال - يركا:
 الف مبروك ابروفيسور كمال ابو حسن

جدعان رمال - يركا:
 الف مبروك

زهره البنفسج - بيت جن:
 بالنجااح بمناسبه الفصل الجديد واتمنى ان تكون سنه وفصل ناجح لمدرستي الاعداديه

مش مهمة - بيت جن:
 الله يرحم جميع الاموات 😥💔💌💘

ابوطه - سوريا:
 في الماضي كانت الطيبة .. ميزه .. يتميز بها الإنسان  و لكن ما أراه اليوم فهي نقطه سيئة لو أصبح الإنسان يمتلكها .. هذا الواقع ..؟؟؟ طيبـــة القلـــب : صفة محمودة في الإنسان بل ومرغوبة والإنسان طيب القلب محبوب من الجميع القضية :  أصبح الإنسان طيب القلب في زمننا هذاشخص ضعيف على حد قولهم  وأصبحت الطيبة توصف بالضعف والتخلف لماذا ؟؟؟ لأنه يتصف بالسماحة والشفافية ..  وأصبح الناس يستغلون للأسف طيبة قلب الشخص لقضاء مصالحهم ولتجاوز النظام !!! 

سامي صلالحه - بيت جن:
 الف مبروك لعلي احمد حسين صلالحه بمناسبة حصوله على لقب بروفسور من جامعة حيفا. دمت فخرآ للبلد ومثلآ يقتدى به. وفقك الله وبالنجاح في جميع المجالات. تحيه للخال ابو علي احمد - المثل الأعلى لنا جميعا والأستاذ الجليل والإنسان المتواضع

Already...isss - بيت جن:
 بعين الله

هاجر مجد حمود - :
 بالنجاح الى صفي العزيز واتمنى لمربيتا صفي العزيزتين ناهد قبلان وديانا حرب العزيزتين

زهره البنفسج - بيت جن :
 بالنجااح بمناسبه الفصل الجديد واتمنى ان تكون سنه وفصل ناجح لمدرستي الاعداديه

طراد عواد - العراقيب البدوية:
 اهداء الى اخي العزيز فارس دبور من بيت جن اولا سلاماتي الحاره من الجنوب و تشكراتي على مساعيك الحسنه ! و بهذه المناسبه اقدم لك تهاني الحاره لحصولك على رتبة "رائد" و انشالله من هنا الى رتبة جنرال " السباع بافعالها لا بكلامها " و انت اخي كذلك شكرا

سليمان صالح والعائله - بيت جن:
 نبرق بأجمل التهاني والتبريكات لابنتينا ريم صالح اسعد ومروه صالح. نبارك لَكُن التخرج والحصول على شهادة الماجيستير الذي تمناها القلب لتمسك احلامكن والتي حان قطافها. نتمنى لَكُن دوام التقدم والتفوق نحو الحصول على درجة الدكتوراة ألف مبروووووك. من الاهل، سليمان، نايفه، الأ خوه والأخوات 💐💐💐

شادي - بيت جن:
 للغالي رواد منصور انشالله تكون سنه سعيده سليمه احسن من الي مضت- عقبال ال 120 زي ال10 اهم اشي تحقق كل امنياتك وان تنجح في دورة انقاذ المتقدمه في عمق البحر. فرخ البط عوام

ابو نورس عمار هاني مطر - القربا:
 عام جديد وعمر مديد وسنه خير وبركه على اهلنا ال اسعد واقربائهم وانسابهظ بمناسبة حلول السنه الجديده عام ٢٠١٨ وكل عام وانتم واهل بيت جن جميع بالف خير

مش مهم - بيت جن:
 الله يرحمك يا غالي طلال ويصبر اهلك

بنت البلد - بيت جن:
 الله يررحمك ملك 💔💙😓❤

😛⚘ - جولس:
 الله يسعدددد صباححكم

مش مهم - بيت جن:
 وين روحتي ياملك بكرتي فروحه قلبي عم ينطف عليكي روحتي مثل زهره ذبلانه بخاطرق 😢

مش مهم - بيت جن:
 ملك الله يرحمك 14.9.17 💔

ابو نورس عمار مطر - جبل العرب القريا:
 كل عام وانتم بالف خير بمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك ينعاد عليكم بالخير والبركات كل ال اسعد واقاربهم وانسبائهم في بيت جن سلامنا لكم جميع ومن عوادها ان شاء الله

 

اضف اهداء

 

استفتاء

 

 

اريد حلا

 

شابة: أصبحت تعيسة وأشعر بعدم الأمان بعد فقدان والدي

درزية معذبة لموقع الاصل: حياتي جحيم مع رجل لا يعرف معنى الرجولة ......

 

حق المواطن بالمعرفة

 

حق المواطن بالمعرفة : عضو المجلس سلمان ظاهر: امكانية ترشحي لرئاسة...

حق المواطن بالمعرفة : عضو المجلس فرح سويد في لقاء مع موقع الاصل


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الاصل
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )

للأعلان في الموقع   |   اتصل بنا   |   ارسل لنا خبر  |   اسس التعقيب في الاصل

Powered by BldnaHitech 
بلدنا هايتك - بناء وتصميم مواقع انترنت